تغيير أوزان العمالة الوافدة والسعوديين في نطاقات وفق عوامل محددة

تغيير أوزان العمالة الوافدة والسعوديين في نطاقات وفق عوامل محددة

عندما أطلقت وزارة العمل برنامج نطاقات لأول مرة في عام 2011، كان المبدأ الأساسي هو أن الاستمرار في خلق الطلب على العامل والعاملة السعوديين على المنشآت المحققة لأقل نسب توطين في نشاطها الاقتصادية وحجمها، حتى تبذل المزيد من الجهد في التوطين وتصل على الأقل لمستوى مماثل للمتوسط في فئتها (نشاطها وحجمها). هذا التوجه الكمي" كان ضرورياً في المرحلة الأولى (نطاقات 1) بشكل خاص، حيث أن نسب التوطين الإجمالية كانت منخفضة بشكل عام لكل الأنشطة، وكان هناك تباين كبير بين نسب التوطين المحققة للمنشآت المختلفة في نفس فئاتها، مع ارتفاع نسب البطالة في ذلك الوقت. بعد تخطي المرحلة الأولى بنجاح، وتوظيف مئات الآلاف من السعوديين في القطاع الخاص خلال فترة وجيزة، سنحت الفرصة للبدء بزرع البذور الأولية للتوطين "النوعي" في نطاقات، مع الحفاظ على النجاح "الكمي" المحقق والاستمرار فيه، فبدأ البرنامج بوضع حد أدنى لأجور السعوديين في نطاقات حتى يتم احتسابهم في نسب التوطين، تم تحديده بواقع 3000 ريال شهرياً حتى يتم احتساب السعودي بشكل كامل، و 1500 ريال حتى يتم احتسابه بواقع "نصف عامل سعودي"، واحتسابه جزئياً وفق معادلة خطية فيما بين ذلك

حققت هذه الآلية ارتفاعاً مباشراً في أجور السعوديين في القطاع الخاص، ورفعت متوسطات الأجور المسجلة لدى المؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية بشكل غير مسبوق، حتى وإن كانت هذه الأجور تعتبر منخفضة نسبياً، مع تلقي الوزارة عدد من المطالبات بوضع مكافآت للمنشآت التي ترتفع فيها أجور السعوديين عن هذه الأرقام بشكل كبير، كنوع من العدالة

تلك الخطوة المبدئية، تم دعمها بواسطة صندوق تنمية الموارد البشرية بمكافآت مالية للمنشآت التي تزيد أجور السعوديين من خلال برنامج "مكافأة أجور التوطين" https://online.hrdf.org.sa/PayrollRebate/ حتى تنهي الوزارة دراسة وتطبيق قواعد "نوعية" في برنامج نطاقات، حيث قامت بالفعل في عام 2013 بوضع مسودة قرار زيادة أوزان السعوديين وفقاً لأجورهم على موقع معاً وتلقت عدد كبير من المقترحات والتعديلات من المختصين وأصحاب الشأن، وقامت على أثرها بتأجيل التطبيق ريثما يتم أخذ تلك المقترحات في الاعتبار.

أهداف القرار:

حيث أن التوطين "النوعي" لا يختص فقط بالأجور، ويتخطى ذلك ليشمل نوعية الوظائف نفسها وطبيعة الأعمال وتدرجات المراتب الوظيفية بشكل عام، فالوزارة تطمح إلى تشجيع المنشآت على توظيف السعوديين في وظائف ذات "محتوى أعلى"، وبأجور تتناسب مع محتوى تلك الوظائف. وترغب الوزارة كذلك في مكافأة المنشآت التي تقوم بتوظيف السعوديين في تلك الوظائف، ودعم السعوديين ذوي المؤهلات المرتفعة لتوظيفهم وضمان استمراريتهم في وظائفهم وحصولهم على أجور عادلة تليق بمؤهلاتهم. من جهة أخرى، ومن باب العدالة، ترى الوزارة أنه يجب كذلك تخفيف الضغط على بعض المهن التي تتطلب مؤهلات مرتفعة ومحددة وتعاني شح في المعروض من السعوديين المؤهلين لها بشكل كبير عن المطلوب في السوق (على سبيل المثال ، الاطباء ، الصيادلة والممرضات)، دون الإخلال بنسب التوطين المطلوبة من المنشآت التي الموظفة لهذه المهن، لأن نسبة توطين المستشفى على سبيل المثال تتضمن مهن كثيرة لا تتطلب مؤهلات مرتفعة، ويتواجد سعوديين باحثين عن عمل يقبلون بالعمل فيها

تغيير أوزان العمالة الوافدة والسعوديين في نطاقات وفق عوامل محددة

المادة الاولى

يتم احتساب السعوديين العاملين في القطاع الصحي بوظائف ( طبيب ، صيدلي ، ممرضة ) بواقع سعوديين اثنين في نسب التوطين " نطاقات " ويشترط لذلك ان يكون العامل معتمداً من هيئة التخصصات الطبية السعودية

مقدم من (@aalturki1)

تاريخ النشر : 03/23/2015

تاريخ انتهاء التعليق : 04/12/2015

التصويت

0 أصوات

تغيير أوزان العمالة الوافدة والسعوديين في نطاقات وفق عوامل محددة

المادة الثانية

يتم احتساب العمالة الوافدة في القطاع الصحي بوظائف ( طبيب ، صيدلي ، ممرضة ) بواقع "نصف عامل وافد" في نسب التوطين في برنامج " نطاقات " ويشترط لذلك أن يكون العامل معتمداً من هيئة التخصصات الطبية السعودية

مقدم من (@aalturki1)

تاريخ النشر : 03/23/2015

تاريخ انتهاء التعليق : 04/12/2015

التصويت

0 أصوات

تغيير أوزان العمالة الوافدة والسعوديين في نطاقات وفق عوامل محددة

المادة الثالثة

يتم احتساب السعوديين حاملي درجة الدكتوراه، العاملين في منشآت تندرج تحت نشاط الجامعات والكليات الأهلية بواقع سعوديين اثنين في نسب التوطين " نطاقات ". ويشترط لذلك أن يكون العامل على وظيفة " استاذ مساعد ، استاذ مشارك ، استاذ "

مقدم من (@aalturki1)

تاريخ النشر : 03/23/2015

تاريخ انتهاء التعليق : 04/12/2015

التصويت

0 أصوات

تغيير أوزان العمالة الوافدة والسعوديين في نطاقات وفق عوامل محددة

المادة الرابعة

يتم احتساب العمالة الوافدة من حاملي درجة الدكتوراه، العاملين في منشآت تندرج تحت نشاط الجامعات والكليات الأهلية بواقع نصف عامل وافد ب في نسب التوطين " نطاقات " ويشترط لذلك أن يكون العامل ويشترط لذلك أن يكون العامل على وظيفة " استاذ مساعد ، استاذ مشارك ، استاذ ".

مقدم من (@aalturki1)

تاريخ النشر : 03/23/2015

تاريخ انتهاء التعليق : 04/12/2015

التصويت

0 أصوات

تغيير أوزان العمالة الوافدة والسعوديين في نطاقات وفق عوامل محددة

المادة الخامسة

يتم احتساب العمالة الوافدة الذين يعملون كمعلمي لغة إنجليزية في منشآت تابعة للأنشطة الاقتصادية: (المعاهد، الجامعات والكليات الأهلية، المدارس الأهلية بنين، المدارس الأهلية بنات، المدارس الأهلية بنين وبنات، رياض الأطفال، معاهد الشراكات الاستراتيجية، الكليات الصحية ) بواقع نصف عامل وافد في نسب التوطين " نطاقات "ويشترط لحساب تلك النسبة ان يكون العامل الوافد من الجنسيات التالية : الأسترالية الأمريكية البريطانية الجنوب أفريقية ...المزيد »

مقدم من (@aalturki1)

تاريخ النشر : 03/23/2015

تاريخ انتهاء التعليق : 04/12/2015

التصويت

0 أصوات

تغيير أوزان العمالة الوافدة والسعوديين في نطاقات وفق عوامل محددة

المادة السادسة

يشترط لتطبيق النسب المخفضة المذكورة في المواد السابقة أن تكون المنشأة الموظفة للعامل الوافد مدرجة في نظام حماية الأجور، ومحققة لشروطه

مقدم من (@aalturki1)

تاريخ النشر : 03/23/2015

تاريخ انتهاء التعليق : 04/12/2015

التصويت

0 أصوات